إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الجمعة، 31 مايو، 2013

14

صمتت  وكدت  أغفى   ولكن  أمي  قالت  كلمة واحده   جعلت   من  النعااس   يولي  هارباً 

-  كدت  تُجن  لأجلها  ..!

- ماذا  ...؟!  قلتها   وانا  في  ذهول  تام..

نظرت  الي  أمي  وكأنها  تنهرني   ,  وتنكر  على   فعلتي  هذه  وتحسبني   أحاول  الاستهبال  عليها   او  ماشابه  ولم  تصدقني  الا   حين    أٌقسمت  لها   أنني  لا   أذكر   شيئاً  ..

تنهدت  أمي  طويلا  وقالت  معاتبه  :
-  تركتني  لأجلها  ورحلت  معها   ..
- من  ؟  سلوم؟

-  بل  زوجتك  ..!

ما  ان  قالتها  حتى  كدت   أتفجر  غيظاً   فقلت  لها  :
-  كانت  غلطة  فادحه   ..!
- بل  جريمه  لا  تغتفر..!   بني!

نظرت  اليها  , فرأيتها   باكيه     فارتميتُ   في  أحضانها   وعانقتني   بوداعتها   قائله  :
- انتظرت   يوم  رجوعك  الي    يا بني...!


- طلقتها  ..!

انتفضت  أمي   مستغربها  ..  ولكنني  قلت  لها  :
-  نعم  طلقتها    ...   ورغم  غضبي    لكنني    اكتشفت   أنني   ظالم  ...

نعم  أنا   ظالم  ..

  



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق